يوم القيامة...فى عين طفل

فى احدى الليالى الهادئة
كنت مستلقيا افكر فى يومى المنقضى واحاسب نفسى حسابا يسيرا على ما جرى منها فى اليوم المنقضى كما تعودت

واذا بلحظات من السرحان تسيطر على كل تفكيرى وتاخذنى الى بعيد بعيد بعيدا عن اعين واذان الناس جميعا

حيث البيئة النقية التى لاتعرف الغش والكدب والخداع وغيرها من الصفات الادمية التى تنتشر بسرعة الصاروخ وتسيطر على عقول البشر وتصرفاتهم

واذا انا بطفل صغير يلعب مع اصدقاءه الذين وصفوا بالوسامة والبراءة المعهودة من الاطفال ذات سن الرابعة اوالخامسة تقريبا

وفى لحظات سعادة واستمتاع تهب عليهم ريح خفيفة لايعرفون مصدرها ولا يريدون ان يعرفو

واذا بالجو الجميل الذى كان يسيطر على ارجاء المكان يتحول لجو من الزعر والخوف واذا بالشمس المشرقة التى كانت تسطع فى سماء الحى الشعبى البسيط تغيب رويدا رويدا وتبدا علامات الغمام تهب على الحاضرين جميعا

واذا بفرحة الاطفال الصغار التى كانت تسيطر على روحهم الطاهرة تتحول للحظات من الرعب والقلق والتجهم

وبدلا من ملامح السعادة بدات تتحول لملامح من الاستغراب والاسى

وبدلا من التحرك فى كل مكان للعب والاستمتاع بدا كل منهم يعدو باحثا عن مكان يحتمى فيه من هذه الظواهر الغريبة التى لم يعهدوها من قبل

واذا بالمارة الذين كانو يهرولون فى الشوارع بحثا عن رزقهم واغراضهم يتجمهرون فى مكان واحد يتسائلون بعضهم البعض عن هذا المنظر العجيب الذى هم فيه

واذا باصوات من السماء تفزع كل رجل يافع وشيخ كبير وطفل صغير

واذا بالرعب يسيطر على كل شبر فى المكان
حتى الزهور المتفتحة التى كانت تزرع على احدى الجوانب تقف مستترة فى بعضها البعض

كل هذا وانا اقف فى احدى الجوانب التى كنت اعتقد انها فى مامن من هذا المنظر المرعب اتابع هذا وانظر لذاك واشاهد هؤلاء فى صمت وترقب

واذا بالوضع يزداد سوءا اذ ان الاصوات المفزعة تسكت وتبدا حالة من الصمت المريب
ويتضح ان هذا الصمت هو الهدوء الذى يسبق العاصفة

اذا بافواج من الجماهير الغفيرة تتدفق على المكان وكل سرب يقف فى تجمع منعزل عن الاخر وفيهم رجل تبدوعليه علامات التقى والصلاح وتشع من عينيه نظرات الهداية والطمانينة

وفى كل سرب رجل مثل هذا له نفس الصفات مع اختلاف الهيئة ويلتف حوله جمع من الناس ويبدو انهم يحتمون فيه او يستخلصوا منه لحظات من الطمانينه

ووسط كل هذا كل واحد منهم يقف فى حاله ولا ينظر لغيره ولايكلم احدا الاخر

وكنت اذكر ان هذه الجموع الغفيرة من الناس كل فرد منهم لا يشبه الاخر فكل ذات شكل خاص وطابع منفرد

وكنت الاحظ ان الوجوه التى تبدو عليها حالة من الطمانينه النسبية تتقدم الصفوف وتقف فى الامام

واذا بلحظة اتزكرها جيدا ولا تغيب عن بالى ابدا الا وهى نور شديد متوهج يصدر من السماء ويبدو انه متجه نحو هذا الجمع الغفير من الناس وكلما اقترب زاد التوهج وزاد الارتجاف الذى كنت اعانى منه

حتى ثبت هذا النور فوق هذا المكان الذى كنت احسبه اهدى مكان فى العالم قبل هذا الحدث

واذا بكل هذه الجموع الغفيرة تنظر للسماء وتملا قلوبها احاسيس من الخوف والترقب انتظارا للمصير المجهول

واذ برجل يتقدم من بين هؤلاء الجموع العريضة وتبدو عليه علامات التقى والصلاح

ويبدو انه قد حمل المسؤلية كثيرا عن هذه الجموع الكبيرة يتقدم الصفوف ويخترق الناس ويتجه للامام وكأنه سيكون المتحدث الرسمى لهؤلاء الناس

وكانه سيتجه لهذا النور الذى فى السماء لكى يحكى له عن حال هذا الجمهور الغفير المنتظر ماذا سوف يكون

واذ يقترب هذا الرجل كثيرا من المقدمة وتزداد اعداد المخلوقات الحائمة فى السماء والتى ترفرف باجنحتها وكانها تحمل عرش هذا النور القادم من السماء

وان جائت لحظة الحسم التى ينتظرها كل الحاضرين

فاذا انا افتح عيناى واستيقظ رويدا رويدا على احد الاصوات المحيطة التى عهدتها من قبل

اذ هو صوت امى توقظنى قائلة انه قد حان ميعاد صلاة الفجر

فانظر حولى قليلا وابدا فى الاستفاقة التدريجية حتى اتيقن انه قد كان حلما خفيفا وان لم يكن بمثابة الحلم بل كان بمثابة جرس الانذار الذى يدق فى اذنى
وليس اذنى وحدى
ولكن اذن كل مسلم ينطق لسانه بكلمة التوحيد

ويحذر

"اعمل لاخرتك قبل ان ياتى يوم لا يوقظك فيه احد الا على ساعة الحساب"


كان هذا تصور صغير او يوم مصغر مشابه ليوم القيامة كما اراه فى مفكرة طفل
وان لم يكن تصويرا دقيقا

ولكنه مشابه بعض الشيئ لمثل هذا اليوم الموعود
اليوم الذى لا ينفع فيه مال ولا سلطان
الا من جاء الله بقلب سليم

اللهم هب لنا القدرة على مواجهة هذا اليوم العظيم
ولا تجعل مصيبتنا فى ديننا
ولا تجعل الدنيا اكبر همنا
ولا مبلغ علمنا
برحمتك يا ارحم الراحمين

7 Comments:

  1. ShiMOo said...
    //اللهم هب لنا القدرة على مواجهة هذا اليوم العظيم
    ولا تجعل مصيبتنا فى ديننا
    ولا تجعل الدنيا اكبر همنا
    ولا مبلغ علمنا
    برحمتك يا ارحم الراحمين//

    اميـــــــــــن يارب

    جميل البوست فعلا والاجمل طريقة عرضك ليه

    NiCe pOsT :)
    olivetree said...
    اللهم ارحم المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
    ربنا يرحمنا جميعا ويحسن خاتمتنا وويهون علينا هذا الموقف يارب .
    جزاك الله كل الخير على الموضوع الجامد والاسلوب الجميل فى الكتابه .
    a7mad sala7 said...
    ///اللهم ارحم المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
    ربنا يرحمنا جميعا ويحسن خاتمتنا وويهون علينا هذا الموقف يارب///

    اللهم امين

    يعنى ايه رايكو؟
    ييجي منى؟؟
    :D

    كنت كتبتها من فترة كده
    بس اول مرة اعرضها يعنى
    ShiMOo said...
    //يعنى ايه رايكو؟
    ييجي منى؟؟
    :D
    كنت كتبتها من فترة كده
    بس اول مرة اعرضها يعنى//

    امممممم لالا ييجي بس مع شوية تظبيطات كتير كده D:
    لالالا بهزر والله بجد البوست وطريقة عرضه ما شاء الله :)
    a7mad sala7 said...
    ShiMOo

    ههههههههههههههه

    ربنا يخليكي
    كلك ذوق :)
    Bola 7elmi said...
    "اعمل لاخرتك قبل ان ياتى يوم لا يوقظك فيه احد الا على ساعة الحساب"

    اليوم الذى لا ينفع فيه مال ولا سلطان
    الا من جاء الله بقلب سليم


    .......... يالله .. هنا إقشعر بدني .. وسرح فكري .. يارب ارحمنا وإهدينا وإرضى عنا .


    اللهم هب لنا القدرة على مواجهة هذا اليوم العظيم
    ولا تجعل مصيبتنا فى ديننا
    ولا تجعل الدنيا اكبر همنا
    ولا مبلغ علمنا
    برحمتك يا ارحم الراحمين




    آمين يارب العالمين










    بجد أحمد ,,,,

    وفقت فـ غرضك لما كتبت
    ومن حيث يجي منك .. أهو جه وجه أوووي كمان

    موضوعك حلو جدا جدا ,,
    a7mad sala7 said...
    Bola 7elmi

    ربنا يخليكي بولا

    نورتي التوبيك :)

Post a Comment



رسالة أحدث رسالة أقدم الصفحة الرئيسية

Blogger Template by Blogcrowds